clocks for websites
 

أجهزة لفحص السكري بالدوريات المرورية


.


23/5/2017


المصدر-جريدة الوطن





أجهزة لفحص السكري بالدوريات المرورية





كشف الرائد جابر محمد عضيبة مساعد مدير إدارة الإعلام والتوعية المرورية في الإدارة العامة للمرور، أن إدارة المرور تعكف على دراسة لتعميم أجهزة فحص السكري على الدوريات المرورية، وذلك بالتعاون مع الجمعية القطرية السكري، مشيراً إلى وجود عدة أفكار للتعاون بين الجانبين بهدف خدمة السائقين المصابين بمرض السكري، بما في ذلك تدريب أفراد الدوريات على كيفية التعامل مع هذه الشريحة من السائقين، وتدريبهم على كيفية إسعاف المصابين، لافتاً في الوقت نفسه إلى تعزيز التعاون بين الجانبين فيما يخص حملات التوعية المرورية، وخصوصاً التي تنظمها إدارة التوعية المرورية في المناطق الخارجية.


جاء ذلك خلال تصريح صحفي على هامش الندوة التثقيفية التي نظمتها الإدارة العامة للمرور، أمس الإثنين، بمقرها الرئيسي، تحت عنوان «السكري والقيادة الآمنة» وتحدث فيها الدكتور عبدالله الحمق المدير التنفيذي للجمعية القطرية للسكري.


وأوضح الحمق خلال الندوة أن ارتفاع وانخفاض السكري في الدم يتسبب في بعض الأعراض والعلامات التي ربما تؤثر سلباً على مقدرة مريض السكري في قيادة السيارات، مشيراً إلى أن أبرز هذه الأعراض هي نقص التركيز واضطراب الرؤية البصرية والشعور بالنعاس وربما تؤدي في بعض الأحيان إلى الغيبوبة أثناء القيادة. موضحاً أنه من الضروري أن يحرص مريض السكرى على أن تكون بالسيارة قطعة سكر أو وجبة خفيفة في حال انخفاض معدل السكر في الدم.


وشدد الحمق على ضرورة إجراء فحص السكر قبل الشروع في القيادة، فإذا كان أقل من 100 ملجم/ديسيليتر، فمن المستحسن تجنب القيادة، وكذا الحال إذا كان أعلى من 300 ملجم.


ولفت المدير التنفيذي للجمعية القطرية للسكري إلى أن على مريض السكري ألا يتردد في الوقوف على جانب الطريق متى ما شعر بأعراض انخفاض أو ارتفاع السكر.


كما شدد الحمق على ضرورة زيارة مريض السكري للطبيب المعالج قبل الشهر الكريم للتأكد من أن الحالة الصحية تسمح بصيام الشهر الكريم، على أن يكون ذلك بوقت كافٍ لتنظيم معدلات السكر في الدم قبل البدء بالصيام (لتجنب المضاعفات). ومراجعة الجرعات وتنظيم وقتها لتناسب ساعات الصيام.